قدم الحزب الجمهوري السوري دعماً لإقامة مأدبة افطار لنقابة المحامين الأحرار في ادلب بهدف دعم منظمات المجتمع المدني، يوم أمس، حضرها عدد من المحامين، وتلاى المأدبة اجتماع موسع غير رسمي، ناقش فيه المحامون واقع العمل، واطلعوا على ما انجزوه منذ استلامهم العمل كأول مؤسسة مدنية عاملة على الأرض في الداخل السوري بعد تحرير ادلب على يد جيش الفتح.
السيدة مرح البقاعي  قالت  أن نقابة المحامين الأحرار بوصفها مؤسسة مدنية تعتبر معنية بالعمل الجاد كخطوة في رسم مستقبل وملامح بناء المجتمع المدني بعد تحرير سورية بالكامل، ونوهت البقاعي على أن التجربة في تأسيس وهيكلة النقابة بعد التحرير يعتبر ناحجاً نوعاً ما، خصوصاً اذا قسناه بالواقع المتآكل مؤسستياً بعد أن دمر النظام مؤسسات المجتمع المدني في ادلب بعد تحريرها، وقالت البقاعي: “هنا لا أقصد التدمير من حيث الهيكل البنائي فحسب إنما من حيث العمل، بعدما استطاع النظام خلال ثلاثة سنوات ماضية من فرض صفة أمنية على كل مؤسساته، ونقابة المحامين التي تأسست بعد التحرير بهيكلية جيدة نأمل كحزب أن تكون فاعلة تماماً على الأرض في الداخل، وتمارس عملها بشكب متقن”.
وأكدت البقاعي على متابعة الحزب الجمهوري السوري في دعم النقابة ومختلف مؤسسات المجتمع بما يخدم الإنسان ويدافع عن حريته وكرامته، ووجهت رئيسة الحزب معايدة للمحامين عبر السكايب بمناسبة اقتراب عيد الفطر السعيد.
بدوره قال محمد بديع العبدو رئيس نقابة المحامين في ادلب في حديثه أن المأدبة لم تكن فترة لتناول الطعام فحسب إنما بمثابة لقاء تواصلي بين الزملاء، ووجه شكر لكل من قدم وساهم بها، بمن فيهم منظمة سوريات عبر الحدود، والحزب الجمهوري السوري، وبعض الأشخاص المحبين للعمل المؤسساتي.
وقال العبدو: “نحن في نقابة المحامين نبقى على تواصل دائم مع الزملاء عبر النت والبعض شخصي، ولكن مثل هذه اللقاءات تمهد للقاءات متكاملة مع كافة زملائنا، وقد عقدنا بعد المأدبة اجتماع موسع ناقشنا فيه أعمالنا،وأكدنا على عدة نقاط اهمها متابعة تسيير أمور النقابة، والمسارعة في حفظ أرشفة ماتبقى من أوراق خاصة بالمحامين والمواطنين”.
ونوه العبدو إلى أن النقابة ستقوم بصرف مساعدات مادية وعينية لأسر ضحايا الحرب من ذوي المحامين. في خطوة قال العبدو انها تهدف لعدم نكران جميل العمل الذي قدمه المحامي الذي استشهذ وبالتالي علينا الاهتمام براعية ذوي المحامين.
يذكر أن النقابة تسعى لاقامة افطار صائم على نطاق أوسع في اليومين القادمين